مصادر أمنية إسرائيلية تكشف علاقة "حفتر"  الوثيقة بالموساد  

مصادر أمنية إسرائيلية تكشف علاقة "حفتر"  الوثيقة بالموساد   

 

كتب معلّق الشؤون الاستخبارية في صحيفة "معاريف"، يوسي ميلمان، في تغريدة على "تويتر"، أنّ اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر على علاقة وثيقة بجهاز الاستخبارات الإسرائيلي للمهام الخاصة "الموساد".

وجاء بالتغريدة " في مشاهد ( يقصد بثتها وسائل اعلام ليبية) تبدو طائرة بدون طيار لشركة ايرونيتكس تابعة لقوات الجنرال الليبي حفتر وتم اسقاطها من جانب حكومة الليبية ، حيث أعلنت مصادر تابعة للشركة المنتجة للطائرة أنها لمم تقم بأي صفقات مع الأطراف الليبية ، وهو ما أعلنت عنه مسبقا وفقا لمصادرمطلعة بأن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "موساد" على علاقة مع حفتر ، وأنه حصل على هذه الطائرة عن طريق دولة أذربيجان.

المعروف أن الباحث البروفسير يوسي ميلمان بصلاته الوثيقة بالأجهزة الاستخبارية الإسرائيلية، لكنه لم يقدم المزيد من التفاصيل حول طابع العلاقة بين حفتر و"الموساد"، وما كشفه يأتي في ظل اهتمام "تل أبيب" بالانعكاسات المتوقعة للحرب الدائرة في ليبيا على الواقع الأمني والمكانة الاستراتيجية لإسرائيل.

ووفقا لما حذّر منه INSS"  "مركز أبحاث الأمن القومي" الإسرائيلي من أن التحولات التي تشهدها ليبيا يمكن أن تفضي إلى واقع يسمح بتدفق السلاح من هناك إلى أيدي جهات في حالة عداء مع إسرائيل، لا سيما حركات المقاومة في قطاع غزة.

وشدد المركز في ورقة تقدير موقف نشرت، الأسبوع الماضي، على أن فشل خليفة حفتر في حربه على الغرب الليبي يمكن أن يسهم في النهاية بالمس باستقرار نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي يرتبط بشراكات كبيرة مع إسرائيل.

وأشار إلى أن حدوث تحول على ميزان القوى بين القوى الليبية يمكن أن يفضي إلى تمكين دول في حالة خصومة وتنافس مع إسرائيل من تكريس نفوذها في هذه الدولة مما يعزز من مكانتها في التأثير على حوض البحر المتوسط، لا سيما تركيا.

وأعاد للأذهان حقيقة أن الأتراك يرون في تكريس نفوذهم في ليبيا منطلقاً لمواجهة لتبعات التعاون الإسرائيلي المصري، اليوناني والقبرصي في مجال استخراج الغاز واقتصاديات الطاقة.