محلل اسرائيلي يتوقع تمثيل دبلوماسي قريبا جداً بين دبي وتل ابيب

محلل اسرائيلي يتوقع تمثيل دبلوماسي قريبا جداً بين دبي وتل ابيب

في مقال نشرته صحيفة "معاريف" العبرية تحت عنوان: "العلاقات الدافئة بين إسرائيل وأبو ظبي"، قال جاكي حوجي، محلل الشؤون العربية في إذاعة الجيش الإسرائيلي: لم يكن من الصعب هذا الأسبوع تفويت تبادل الابتسامات بين إسرائيل والإمارات. هذه المرة وللتغيير، لم نكن نحن ( تل أبيب) من بدأ". وذلك في إطار تعليقه على نشر وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، السبت الماضي عبر حسابه على "تويتر"، مقالاً من مجلة "سبيكتاتور" البريطانية، تطرق للتقارب العربي الإسرائيلي في الآونة الأخيرة.

وأضاف : "هذه الطريقة الأنيقة لعبد الله بن زايد، الشقيق الأصغر لمحمد بن زيد آل نهيان، الرجل القوي في الإمارات للتلويح لنا بالسلام". واعتبر أن تغريدة الوزير الإماراتي كانت مدروسة قبل نشرها، وكذلك بالنسبة لتوقيتها، لافتاً إلى أن الزعماء العرب لا يسارعون إلى مغازلة إسرائيل علانية.



واعتبر "حوجي" أن تغريدة عبد الله بن زايد لم تفاجئ أحدًا في إسرائيل، مشيرًا إلى ترحيب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتغريدته. وقال نتنياهو في مستهل الجلسة الحكومية الأحد: "شاهدنا أمس تعبيرا آخر عن تدفئة العلاقات بين إسرائيل والدول العربية. وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد تحدث عن تحالف جديد في الشرق الأوسط".

وأضاف: "ليس بإمكاني الإفصاح لكم عن تفاصيل جميع الخطوات التي قدتها مع رفاقي على مر السنين. أستطيع فقط أن أقول إن هذا التصريح هو نتيجة نضج اتصالات وجهود كثيرة".

وبحسب "حوجي" : "تظهر العلامات أن الدولتين تجريان اتصالات لإخراج علاقاتهما السرية إلى العلن". وتابع "لا يجب أن نتفاجأ إذا ما أعلنت الحكومة الإسرائيلية في القريب عن افتتاح ممثلية دبلوماسية في أبو ظبي، عاصمة الإمارات ومعقل قبيلة آل نهيان". وأشار إلى وجود علاقات تجارية ودبلوماسية بين إسرائيل والإمارات، وزيارات لوفود أكاديمية ورياضية.

وقال "في العام المقبل سيقام في الإمارات معرض إكسبو 2020، وسيكون لوزارة الخارجية الإسرائيلية جناحًا رسميًا هناك". وأضاف: "لا شك أن لحظات صغيرة في التاريخ تبدأ خلال هذه الأيام من وراء الكواليس".